فضاء للتعلم والتواصل و الإبداع

3305
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الوعي و اللاوعي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ديكارت المغربي



ذكر
عدد الرسائل : 217
العمر : 26
الهوايات : الغضب بسرعة
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: الوعي و اللاوعي   الجمعة 4 يناير 2008 - 14:17

الوعي و اللاوعيها إن الناس جميعا أو يكادون، يتفقون على إكساب كل ما هو نفسي سمة عامة تعبر عن جوهره ذاته، وهذا أمر غريب.هذه السمة الفريدة، التي يتعذر وصفها، بل هي لا تحتاج إلى وصف، هي الوعي. فكل ما هو واع نفسي، وعلى عكس ذلك فكل ما هو نفسي واع. وهل ينكر أمر على هذا القدر من البداهة ؟ ومع ذلك فلنقر بأن هذا الأسلوب في النظر قلما وصّح لنا ماهية الحياة النفسية إذ أن التقصي العلمي يقف ههنا حسيرا، ولا يجد للخروج من هذا المأزق سبيلا. (...) فكيف ننكر أن الظواهر النفسية خاضعة خضوعا كبيرا للظواهر الجسديُة، وأنها على عكس ذلك تؤثر فيها تأثيرا قويا ؟ إن أرتج الأمر على الفكر البشري، فقد أرتج عليه يقينا في هذه المسألة، وقد وجد الفلاسفة أنفسهم مضطرين لإيجاد مخرج، إلى الإقرار على الأقل بوجود مسارات عضوية موازية للمسارات النفسيّة ومرتبطة بها ارتباطا يعسر تفسيره (...) وقد وجد التحليل النفسي مخرجا من هذه المصاعب إذ رفض رفضا قاطعا إن يدمج النفسي في الواعي . كلا، فليس الوعي ماهية الحياة النفسية، وإنما هو صفة من صفاتها، وهي صفة غير ثابتة، غيابُها أكثر بكثير من حضورها.

(...) ولكن يقي علينا أيضا أن ندحض اعتراضا. فرغم ما ذكرناه من أمور يزعم فريق من الناس أنه لا بجدر بنا أن نعدل عن الرأي القائل بالتماهي بين النفسي والواعي، إذ أن المسارات النفسيّة الني تسمى لا واعية قد لا تكون سوى مسارات عضوية موازية للمسارات النفسية. ومن ثمّ فكأنّ القضية التي نروم حلها لم تعد إلا مسألة تعريف لا طائل تحتها (...) فهل من باب الصدفة المحض أننا لم نصل إلى إعطاء الحياة النفسية نظرية جامعة متماسكة إلا بعد أن غيّرنا تعريفها ؟

وفوق هذا علينا أن نتجنّب الاعتقاد بأن التحليل النفسي هو الذي جدد نظرية الحياة النفسية هذه .(...) فقد كان مفهوم اللاشعور يطرق منذ أمد طويل باب علم النفس، وكانت الفلسفة كما كان الأدب يغازلانه، ولكن العلم لم يكن يعرف كيف يستخدمه. لقد تبنى التحليل النفسي هذه الفكرة، وأولاها كل عنايته وأفعمها بمضمون جديد. ولقد عثرت البحوث التحليليّة النفسيّة على خصائص للحياة النفسيّة اللاواعية لم تكن قبل ذلك متوقعة، وكشفت بعض القوانين التي تتحكم فيها. ولسنا نقصد من ذلك أن سمة الوعي قد فقدت من قيمتها في نظرنا. فما زال الوعي النور الوحيد الذي يسطع لنا ويهدينا في ظلمات الحياة النفسية. ولما كانت معرفتنا ذات طبيعة مخصوصة، فان مهمتنا العلمية في مجال علم النفس ستتمثل في ترجمة المسارات اللاواعية إلى مسارات واعية حتى نسد بذلك ثغرات إدراكنا الواعي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبقور الحكيم



ذكر
عدد الرسائل : 1037
العمر : 105
الهوايات : النوم
تاريخ التسجيل : 29/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: الوعي و اللاوعي   السبت 5 يناير 2008 - 3:54

شكرا على مساهمتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
issambensmina
المراقب
المراقب


ذكر
عدد الرسائل : 607
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 29/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: الوعي و اللاوعي   السبت 5 يناير 2008 - 9:44

شكرا جزيلا ادريس
هذا هي المواضيع التي يجب وضعها في المنتدى لانها توجد في مقررنا الدراسي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.issam.ahlamontada.com
bzikr



ذكر
عدد الرسائل : 415
العمر : 26
المادة المفضلة : تربية الحيوانات الاليفة
الهوايات : حنين
تاريخ التسجيل : 11/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الوعي و اللاوعي   السبت 16 فبراير 2008 - 6:04

شكرا يا اخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zairi39



ذكر
عدد الرسائل : 305
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 17/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الوعي و اللاوعي   الجمعة 29 فبراير 2008 - 8:06

شكرا جزيلا ادريس
هذا هي المواضيع التي يجب وضعها في المنتدى لانها توجد في مقررنا الدراسي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.xx-boudad-xx.skyblog.com
 
الوعي و اللاوعي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فضاء للتعلم والتواصل و الإبداع :: المقررات و المناهج الدراسية :: الفلسفة-
انتقل الى: